مقاتلة إسبانية تابعة للناتو تطلق بالخطأ صاروخاً على إستونيا

أطلقت مقاتلة إسبانية تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بالخطأ صاروخا على إستونيا.

وأعلنت القوات المسلحة الإستونية أن الطائرة من طراز يوروفايتر أطلقت الصاروخ وهو من طراز إمرام، بعد ظهر اليوم الثلاثاء بدون قصد في منطقة التدريب الجوي القريبة من مدينة اوتيبا جنوب البلاد.

وأضافت القوات المسلحة الإستونية أنه يجري البحث عن الصاروخ بواسطة مروحيات، وتابعت أن من المنتظر أن يوضح تحقيق سبب وقوع الحادثة.

تجدر الإشارة إلى أن سلاح الجو الإسباني يقوم في الوقت الراهن، انطلاقا من قاعدة سياولياي اللاتفية، بتأمين المجال الجوي في البلطيق، وذلك في إطار مهمة للناتو.

وحسب بيانات الجيش ، فإن الصاروخ البالغ مداه 100 كيلومتر به خاصية التدمير الذاتي، واشار الجيش إلى أنه من غير المستبعد أن يكون الصاروخ قد سقط على الأرض.

وأوضح رييفو فالج، قائد سلاح الجو الإستوني، أن الصاروخ به ما يتراوح بين خمسة إلى عشرة كيلوجرامات من المواد المتفجرة، وقال في حديث للإذاعة إن قوته التدميرية ليست كبيرة مقارنة بالقنبلة.

وذكر فالج أن حادثة من هذا القبيل لم تقع من قبل.

يذكر ان دول البلطيق الثلاث إستونيا ولاتفيا وليتوانيا المنتمية إلى الناتو والمجاورة لروسيا، لا تملك مقاتلات جوية، ولذا تتولى دول أعضاء في الحلف تأمين المجال الجوي لهذه الدول في إطار مهمة للحلف منذ عام 2004.

 

تعليقات

تعليقات