مقتل 18 شخصاً بتحطّم مروحية في روسيا

ذكرت وسائل إعلام روسية، أمس، أن 18 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم، بعد أن تحطمت مروحيتهم، أثناء محاولتها الهبوط في سيبريا.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء عن مصدر بخدمات الطوارئ في إقليم كراسنويارسك الروسي قوله إن «طائرة مروحية من طراز «مي-8»، تحطمت في الإقليم، ما أسفر عن مقتل 18 شخصاً، بينهم ثلاثة من أفراد الطاقم». وأضاف المصدر، أن موظفين من شركة «أنكور» كانوا على متن الطائرة المروحية.

وأشار المصدر إلى أن سبب تحطم المروحية «مي-8، في إقليم كراسنويارسك قد يكون عطلاً فنياً أو خطأ من قبل الطيار.

وأكد المصدر أن الطائرة تحطمت وهي تحلق وطارت لمسافة كيلومترين قبل أن تسقط وتحترق. وأضاف أن الطائرة سقطت في مكان خالٍ من السكان «وتم العثور على المكان الذي سقطت فيه».

ونقلت «سبوتنيك» عن سلطات النقل قولها إنها تحقق في التحطم.

وهذا الحادث هو الثاني في غضون ثلاثة أيام في روسيا، حيث لقي طيار مروحية حتفه بتحطم طائرته في إقليم كراسنودار جنوبي روسيا صباح الخميس الماضي.

وقال مصدر في خدمات الطوارئ لـ «سبوتنيك» أنه تم العثور على «الصندوقين الأسوديين» في موقع تحطم الطائرة.

وأضاف أنه تم العثور على جهاز تسجيل معلومات الرحلة ومسجل الصوت على متن الطائرة في موقع سقوط الطائرة ويتم تحديد وضعهما.

وصرح ممثل خدمات الطوارئ في منطقة كراسنويارسك، أن طائرة «مي-8» المروحية التي تحطمت في الإقليم، اصطدمت عند الإقلاع بحمولة كانت مثبتة بكابل خارجي معلق، لطائرة مروحية أخرى من الطراز ذاته.

تعليقات

تعليقات