الهند مستاءة من وضع رعاياها العاملين في قطر - البيان

الهند مستاءة من وضع رعاياها العاملين في قطر

أجج التدهور الاقتصادي في قطر، والذي نتجت عنه صعوبات للشركات المحلية والعمالة الأجنبية على حد سواء، الاستياء العميق في جميع أنحاء الهند، ما جعل الرأي العالم في الهندي يدعو إلى تدخل رفيع المستوى لإنقاذ العمال المغتربين الذين هم في حالة يرثى لها.

فقد أثار الدكتور كيريتي بريجبايبي سولانكي، عضو البرلمان الهندي عن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، مسألة عدم دفع الأجور للعمال الهنود في قطر خلال جلسات الدورة السادس عشرة لمجلس النواب " لوك سابها".

و قال الدكتور سولانكي في كلمة له أمام البرلمان الهندي: "إن عددًا كبيرًا من العمال الهنود العاملين في قطر لم يتقاضوا أجورهم لمدة وصلت إلى أربعة أشهر"، وطالب الجنرال ف. ك .سنغ، وزير الشؤون الخارجية الهندي، باتخاذ التدابير اللازمة لضمان حماية مصالح هؤلاء العمال.

وفي إطار رده على ما ورد على لسان الدكتورسولانكي، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الهند: "إن 162 عاملاً يعملون في شركة سكيل للتجارة والمقاولات لم يتلقوا رواتبهم منذ خمسة أشهر وحُرموا من مستحقاتهم المالية النهائية ومن تصريح الخروج بجواز السفر.

وقد قامت السفارة الهندية في الدوحة باستخراج تذاكر سفر لهؤلاء العمال من صندوق رعاية الجالية الهندية وإعادة 160 عاملا هنديا منهم، بينما قرر الباقون مواصلة العمل لدى الشركة".

وأصبح واضحا وجود مزيد من مثل هذه الحالات على مستوى العمالة الهندية في قطر التي يواصل اقتصادها مساره ناحية الهبوط.

ونشرت صحيفة "هندوستان تايمز" واسعة الانتشار في نيودلهي أمس خبرا على صفحتها الأولى بعنوان "600 من العمالة الهندية العاملين بتجهيز البنية التحتية لكأس العالم لكرة القدم الذي يقام في قطر 2022 تقطعت بهم السبل ولا يتقاضون أجورهم".

ونشرت الصحيفة تفاصيل كثيرة عن معاناتهم في ظل الانهيار المالي للشركة القطرية "إتش .كاى .اتش .جينرال كونتراكتينج كومبانى".

وذكرت صحيفة " ذا هندو" واسعة الانتشار، والتي تتخذ من شيناي مقرا لها، أن 550 هنديًا قد تقطعت بهم السبل في قطر ولم تقم شركة البناء بدفع رواتبهم ولم يتلقوا تأكيدا بدفعها".

وفي نسخة من رسالة كتبها أنجيلوز. ج سكرتير إضافي في حكومة ولاية كيرالا، طالب بتدخل السفارة الهندية في الدوحة لحل مشاكل العاملين من ولاية كيريلا  لدى شركة "اتش كاى اتش جينيرال كونتراكتينج كومبانى".

وكان رئيس وزراء ولاية كيرالا بينارايي فيجايان قد كتب في وقت سابق إلى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يحثه على وضع آلية فعالة لمعالجة جميع مخاوف العمال من ولايته التي يواجهونها في قطر.

و قال فيجايان فى خطابه قبل إرساله إلى مودي إن هناك حوالي 650 ألفا من الهنود في قطر ينحدر منهم قرابة 300 ألف من ولاية كيرالا، وأضاف: " قلقون بشأن سلامتهم و مستقبلهم الوظيفي في قطر" .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات