00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قاضٍ تركي يتنحى لعدم قدرته على الحياد

تنحّى قاضٍ عن إصدار حكم في قضية ضد محامٍ تركي بارز يدعو إلى حرية الصحافة يُحاكَم حالياً لانتقاده منظومة القضاء في تركيا، في اليوم ذاته الذي كان سيصدر فيه الحكم.

وقال المحامي فيصل أوك إن القاضي تنحّى عن القضية، أمس، لأنه ليس بإمكانه أن يكون محايداً.

وقد وجهت إلى أوك تهمة الإساءة لمؤسسات الدولة في مقابلة معه عام 2015، اتهم فيها السلطة القضائية بالتحدث «بصوت واحد». ويواجه حكماً بالسجن قد يصل إلى عامين في حال إدانته.

ولم يتضح بعد سبب عدم تنحي القاضي عن القضية في وقت سابق. ولم يحدد بعد موعد جلسة استماع جديدة. ودافع أوك عن الصحافي الألماني-التركي دنيز يوجيل، الصحافي بصحيفة «دي فيلت» الألمانية، الذي اعتُقل العام الماضي بتهم إرهاب ودعاية للإرهاب. وأطلق سراح يوجيل في وقت سابق من العام وعاد إلى ألمانيا.

من جهة أخرى، قضت محكمة تركية بمدينة أدرنة شمال غربي البلاد بالإبقاء على احتجاز جنديين يونانيين، تم إلقاء القبض عليهما في تركيا في مارس الماضي لاتهامهما بالتجسس العسكري.

وذكرت وكالة الأناضول التركية أن المحكمة رفضت طلب محامي الجنديين بالإفراج عنهما.

وكان جرى احتجاز الجنديين في مارس الماضي عقب أن عبرا الحدود المشتركة في أدرنه، وتم إلقاء القبض عليهما لاحقاً لاتهامهما بالتجسس. ونفى الجنديان التهم الموجهة إليهما، وقالا إنهما عبرا الحدود دون قصد.

ويشار إلى أنه في حال إدانتهما سوف تصل عقوبتهما إلى السجن لمدة تتراوح بين 15 و20 عاماً أو السجن مدى الحياة.

طباعة Email