حملة إرهابية لـ «طالبان» تتسبّب في إغلاق 100 مدرسة

أعلن مسؤول أفغاني عدم قدرة التلاميذ على الذهاب إلى 100 مدرسة في إقليم لوجار وسط أفغانستان، بعد إغلاق منشآت تعليمية بسبب تهديدات حركة طالبان. وقال رئيس إدارة التعليم في إقليم لوجار، عبد الوكيل كاليوال، إن المسؤولين أغلقوا أكثر من 60 مدرسة، وسط مدينة بولي علام، عاصمة الإقليم، بسبب تهديدات من الجماعة المتمردة. وأضاف أنه ما زالت 40 مدرسة أخرى مغلقة في منطقة «محمد أغا»، التي تسيطر عليها طالبان. وهذا الإغلاق أدى إلى حرمان نحو 60 ألف طالب من التعليم في الإقليم.

وذكر مسؤولون أن مسلحي طالبان بدؤوا في تهديد المدرسين، في محاولة لإبقائهم في منازلهم بعد أن تكبد المسلحون خسائر فادحة، في عمليات عسكرية أخيرة في إقليم لوجار. وفي الوقت نفسه، في إقليم هلمند جنوب البلاد، تم إغلاق 123 مدرسة منذ عشر سنوات، بسبب العنف المستمر، ما تسبب في تضرر أكثر من 600 ألف طالب.

تعليقات

تعليقات