#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إحباط مخطط إرهابي في عيد استقلال الولايات المتحدة

أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي «الإف بي آي»، أمس، توقيف شخص مقرب من تنظيم القاعدة، خطط لتنفيذ هجوم خلال عرض مرتقب يوم غد الأربعاء في كليفلاند في ولاية أوهايو.

وقال مكتب «الإف بي آي»، إن ديميتريوس ناتانيال بيتس، الذي يسمي نفسه كذلك عبد الرحيم رفيق، أبلغ عميلاً متخفياً أنه يريد تحميل شاحنة صغيرة أو عربات أخرى بالمتفجرات، واستهداف أفراد من الجيش وعائلاتهم خلال الاحتفال باليوم الوطني الأميركي. وقال الضابط المكلف القضية ستيف أنتوني، إن الموقوف كان هدفه «قتل عناصر من الجيش وأفراد عائلاتهم».

واعتقل الرجل، الذي أبدى ولاءه لتنظيم القاعدة، بعد لقائه مع عميل سري لمكتب التحقيقات الاتحادي، حيث قال إنه يعتزم زرع قنبلة في احتفال بيوم الاستقلال الأميركي، ويعتزم كذلك استهداف مواقع أخرى في كليفلاند وفيلادلفيا.

وقال المتهم «ما الذي قد يصيبهم في الصميم؟... انفجار. تفجير قنبلة في عرض الرابع من يوليو»، وفقاً لرواية ستيفن أنتوني كبير ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي في كليفلاند. وقال أنتوني في مؤتمر صحافي، إن الرجل «مستعد لقطع أيادٍ ورؤوس».

وتقام عروض للألعاب النارية يوم الرابع من يوليو في وسط كليفلاند، كما يحدث في العديد من المدن الأميركية الأخرى. وعادة ما تشدد إجراءات الأمن في المدن في هذا اليوم.

وفي عام 2015، قال ضباط أميركيون إنهم اعتقلوا أكثر من عشرة أشخاص استلهموا فكر تنظيم داعش قبل يوم الرابع من يوليو، قائلين إن الاعتقالات أحبطت مخططات لهجمات.

وقتل شقيقان من الشيشان يستلهمان فكر تنظيم القاعدة ثلاثة أشخاص، وأصابا أكثر من 260 شخصاً بقنبلتين بدائيتين في سباق ماراثون في بوسطن في عام 2013.

وقتل ثمانية أشخاص في نيويورك يوم 31 أكتوبر الماضي، واتهم مهاجر أوزبكي باستخدام شاحنة لدهسهم على طريق للدراجات.

تعليقات

تعليقات