كأس العالم 2018

ترامب: كوريا الشمالية دمّرت 4 مواقع للتجارب البالستية

بوتين ومون خلال مؤتمر صحافي مشترك في موسكو - رويترز

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن كوريا الشمالية دمرت أربعة مواقع للتجارب البالستية. وقال خلال اجتماع لإدارته: علاقتنا جيدة جداً، لقد توقفوا عن إرسال الصواريخ، بما فيها الصواريخ البالستية، لقد دمّروا أحد مواقع تجاربهم الكبيرة في الواقع، إن أربعة مواقع تجارب كبيرة قد تم بالفعل تدميرها، مشيراً إلى أنّ نزع السلاح النووي بشكل كامل قد بدأ يتحقّق.

ولفت ترامب إلى أنّ المباحثات الخاصة بنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية تمضي قدماً، وأضاف: نحن قريبون جداً من إيجاد حل لهذا الوضع، وكشف عن أنّ تطبيق الاتفاق الذي تمّ في سنغافورة بشأن استعادة رفات الجنود الأميركيين الذين سقطوا في الحرب الكورية بدأ بالفعل. وقال: وأفهم أنهم أعادوا بالفعل أو بدأوا عملية إعادة رفات أبطالنا العظماء الذين قضوا في كوريا الشمالية خلال الحرب.

على صعيد متصل، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، إنه اتفق مع نظيره الكوري الجنوبي على أنّ قمة ترامب وكيم، ستسهم في نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف خلال محادثات مع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في موسكو، إن الموقف في شبه الجزيرة الكورية يتحسن تدريجياً، مشيراً إلى أنّ بلاده كانت تدعو دوماً لتطبيع الأوضاع مع كوريا الشمالية، وأنّها ستسهم لاحقاً في تسوية الأوضاع.

من جهته، أكّد الرئيس الكوري الجنوبي، وجود أهداف مشتركة مع نظيره الروسي تخص نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية. وأضاف: لدينا أهداف مشتركة مع الرئيس بوتين تخص نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية وتمتين سلام مستدام، سنستمر في التعاون الوثيق مع الحكومة الروسية لكي يتم تنفيذ جميع الاتفاقيات من قبل بيونغيانغ وواشنطن.

في السياق، قرّرت اليابان تعليق تدريباتها على الإجلاء في حال أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً، بعد المحادثات التاريخية بين واشنطن وبيونغيانغ، وفق ما أعلن الناطق باسم الحكومة اليابانية، أمس.

وقال يوشيهيد سوغا للصحافيين: بعد التقدم الذي تحقق في القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، سنعلق في الوقت الراهن التدريبات التي تشمل سكاناً، موضحاً أنّ الحكومة ستكتفي في الوقت الراهن بإعلام الناس دورياً حول منظومة الإنذار في البلاد وحول السلوك الذي يتعين اعتماده، حال تعرضت اليابان لهجوم بالصواريخ.

إلى ذلك، اتفقت الكوريتان، أمس، على استئناف برنامج لقاءات العائلات التي فرقتها الحرب الكورية في أغسطس المقبل. وجاء في بيان مشترك نشرته وزارة التوحيد الكورية الجنوبية، أنّ اللقاءات ستعقد من 20 إلى 26 أغسطس في جبل كومغانغ في كوريا الشمالية.

وأضاف البيان، أنّه تمّ اختيار مئة مشارك من كل جانب، وأنّ عمليات تفقد الموقع المقرر لعقد هذه اللقاءات في جبل كومغانغ ستبدأ الأسبوع المقبل. ولفت إلى أنّ كل بلد ستوفد 100 مشارك لحضور تلك اللقاءات، مشيراً إلى أنّ من لديهم مشاكل في الحركة سيتم السماح لهم باصطحاب أحد أقاربهم لمساعدتهم.

تعليقات

تعليقات