زوجة نتانياهو تواجه تهمة الاحتيال بسبب وجبات طعام

أعلنت وزارة العدل الاسرائيلية اليوم الخميس أن نيابة منطقة القدس وجهت إلى ساره نتانياهو زوجة رئيس الوزراء الاسرائيلي تهمة "الاحتيال وخيانة الامانة" وذلك بعد تحقيق طويل اجرته الشرطة في مزاعم بتزوير نفقات الاسرة.

وقالت الوزارة في بيان لها ان "نيابة منطقة القدس قدمت لائحة اتهام بحق زوجة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو".

وجاءت لائحة الاتهام بحق سارة نتانياهو بسبب حصولها على منافع شخصية وذلك "بالاحتيال واساءة الائتمان في قضية طلب مئات وجبات طعام ثمينة لمآدب خاصة أنفقت عليها من ميزانية مكتب رئيس الحكومة بلغت نحو 359 ألف شاقل اي نحو (97) ألف دولار في مقري إقامة الزوجين الرسمي والخاص".

كما قدمت لائحة اتهام بحق عزرا سايدروف نائب مدير عام مكتب نتانياهو في القضية نفسها. وكانت سارة نتانياهو تنكر التهم المنسوبة اليها.

ويطالب الادعاء بمحاكمة سارة نتانياهو في محكمة الصلح في مدينة القدس في منطقة المسكوبية امام هيئة مكونة من ثلاثة قضاة بسبب "حساسية الجمهور" للقضية.

وجاء في لائحة الاتهام انه عندما انتخب رئيس الوزراء في 31 مارس 2009 "وانتقل للسكن مع المتهمة وولدين الى المنزل الرسمي لرئيس الحكومة، ادعت المتهمة كذبا ما بين اعوام 2009 حتى 2013 عدم وجود طهاة في المنزل وأمرت بإحضار مئات الوجبات من المطاعم المختلفة وذلك على نفقة الدولة".

واضافت لائحة الاتهام "ان المتهمة قامت ما بين سبتمبر 2009 مارس بطلب وجبات جاهزة لها ولأفراد عائلتها واصدقائها وضيوفها بشكل احتيالي من المطاعم مثل مطاعم مشاوي شرقية ومطاعم ايطالية ومطاعم سوشي معروفة في المدينة، في الوقت الذي كان يوجد فيه طباخ بالمنزل وكل ذلك على نفقة الدولة كلفت ما قيمته 359،000 شاقل اي نحو(97) ألف دولار".

 

 

تعليقات

تعليقات