17 قتيلاً بحادث تدافع في كاراكاس

قضى 17 شخصاً بينهم ثمانية قاصرين فجر أمس داخل ناد بعدما اندلعت مشادة وألقى شخص قنبلة غاز مسيل للدموع ما أدى إلى تدافع في المكان، وفق ما أفاد وزير الداخلية والعدل الفنزويلي نيستور ريفيرول.

وصرح ريفيرول للتلفزيون أن مشادة اندلعت في ساعات الفجر الأولى، وألقى أحد الأشخاص المشاركين فيها قنبلة غاز مسيل للدموع أدت إلى تدافع الأشخاص الذين كانوا داخل النادي ويقدر عددهم بـ500 ما أسفر عن مقتل 17 منهم، موضحاً أنه تم توقيف سبعة أشخاص.

وأوضحت السلطات أن الضحايا قضوا اختناقاً وبسبب تعرضهم لإصابات متعددة. وحصل التدافع خلال الاحتفال بتسليم شهادات لخريجين ثانويين في منطقة ال باريزو في العاصمة الفنزويلية. وأعلن ريفيرول توقيف سبعة أشخاص بينهم قاصران ألقى أحدهما قنبلة الغاز المسيل للدموع.

وقال إنه تم توقيف المسؤول عن النادي لعدم التزامه التدابير الواجبة التطبيق بمنع إدخال أسلحة نارية وذخيرة إلى الأماكن العامة.

تعليقات

تعليقات