الأمم المتحدة تدعو إلى مباحثات دولية بشأن دستور جديد في سوريا

أعلنت الأمم المتحدة عن رغبتها في تعزيز المباحثات الدولية، من أجل إجراء إصلاح دستوري في سوريا. وأبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا الصحافيين، أمس.

بأنّ مسؤولين أميركيين سينضمون إلى محادثات في جنيف هذا الشهر، بشأن تشكيل لجنة دستورية سورية في مؤشّر إلى حراك في عملية بدت عرضة لخطر التعطّل. ويعتزم دي ميستورا أن يجتمع مع مسؤولين روس وأتراك وإيرانيين مطلع الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أنّه يتوقع اجتماعاً مشابهاً في 25 يونيو مع مسؤولين أميركيين وسعوديين وبريطانيين وفرنسيين وألمان وأردنيين.

وأضاف: «أريد أن أناقش مع إيران وروسيا وتركيا بعض الأفكار الأولية حول كيفية تنفيذ أهداف سوتشي». وقال للصحافيين: «نشهد حراكاً وسنسعى للمزيد منه، دعونا نكون صريحين، لا أتوقع انفراجة كبرى، لكنني أثق بأن تحقيق التقدم ممكن.

وأن هناك حراكاً في هذا الاتجاه ونحتاج إلى البناء عليه». على صعيد آخر، قال الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، إن اللاجئين في لبنان قد يبدؤون العودة تدريجياً إلى مناطق في سوريا باتت آمنة، وإنه ينبغي حدوث ذلك قبل التوصل إلى حل سياسي للصراع.

وأضاف عبر «تويتر»: «لبنان يرى أن هذه العودة باتت ممكنة على مراحل إلى المناطق التي باتت آمنة ومستقرة في سوريا، الالتزامات السياسية تتغير مع المتغيرات التي تحصل ميدانياً.

في الأثناء، أقرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أمس، أنّ إسرائيل قصفت قواعد ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا، متهماً طهران باستدعاء عشرات الآلاف من المسلحين الباكستانيين والأفغان إلى سوريا.إلى ذلك، أقدم مسلحون مجهولون في محافظة درعا، أمس، على اغتيال عضو لجنة مصالحة محلية تنشط في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أنّ «مسلحين مجهولين اغتالوا فجراً طبيباً عضواً في لجان المصالحة في درعا، عبر إطلاق النار عليه في بلدة الحارة.

6.6 ملايين

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة ستقدم 6.6 ملايين دولار لمنظمة سورية تنقذ المدنيين العالقين وسط القتال ولوكالة تابعة للأمم المتحدة تراقب انتهاكات حقوق الإنسان. وأضافت الوزارة أن المبلغ سيوجه إلى الدفاع المدني السوري المعروف باسم الخوذ البيضاء وللآلية الدولية المحايدة والمستقلة التي تجمع وتحلل أدلة على انتهاكات القوانين الدولية لحقوق الإنسان.

تعليقات

تعليقات