كأس العالم 2018

أميركا تقدم خطة لحماية أوروبا من هجوم بري روسي

دعت الولايات المتحدة حلفاءها الأوروبيين لتجهيز المزيد من كتائب حلف شمال الأطلسي (الناتو) وسفنه وطائراته للقتال وذلك في مسعى جديد لتعزيز قوة الحلف على ردع أي هجوم روسي.

وقال أربعة مسؤولين من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس سيسعى وراء موافقة واسعة النطاق على الخطة في بروكسل اليوم عندما يجتمع وزراء الدفاع في دول الحلف وذلك لتمهيد الطريق أمام إقرار زعماء الحلف للخطة خلال قمة مقررة في يوليو المقبل.

وتلزم الخطة المعروفة باسم 30-30-30-30 الحلف بتجهيز 30 كتيبة من القوات البرية و30 سرباً من المقاتلات الجوية و30 سفينة للانتشار في غضون 30 يوماً من وضعها في حالة تأهب.

ولا تتطرق الخطة إلى أعداد القوات بالتحديد أو الموعد النهائي لوضع الاستراتيجية. ويتراوح قوام الكتيبة في حلف شمال الأطلسي بين 600 و1000 جندي. وينطوي الأمر على تحد بالنسبة للحكومات الأوروبية التي انتقدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأنها خفضت الإنفاق العسكري بعد الحرب الباردة لمعالجة المشاكل القائمة منذ وقت طويل بالطائرات الهليكوبتر وطائرات لا تعمل بسبب عدم توفر قطع الغيار. وقال دبلوماسي كبير في الحلف اطلع على الخطط الأميركية: «لدينا خصم (روسيا) يمكنه أن يتحرك بسرعة ويدخل البلطيق وبولندا لشن هجوم بري. ليست لدينا رفاهية الحشد في شهور».

تعليقات

تعليقات