محادثات صينية يابانية بشأن كوريا الشمالية

بدأ وزير الخارجية الصيني وانغ يي، أمس، زيارة إلى اليابان وصفت بأنها خطوة كبيرة على طريق تحسين العلاقات المتوترة بين الطرفين، فيما تحاول طوكيو لعب دور في الدبلوماسية الدولية بشأن كوريا الشمالية.

والتقى وانغ نظيره الياباني تارو كونو، لإجراء محادثات يتوقع أن تتطرق إلى العلاقات الاقتصادية والخلافات حول الأراضي في بحر الصين الشرقي وطرق دفع كوريا الشمالية للتخلي عن أسلحتها النووية.

وقال كونو لوانغ في مستهل الاجتماع: «أود أن أعتبر زيارة وانغ خطوة كبيرة في جهودنا نحو تحسين العلاقات اليابانية الصينية». وأضاف أن زيارته رد «إيجابي» على رسائل وسياسات اليابان.

وأضاف الخبير المخضرم في الشؤون اليابانية والسفير السابق في طوكيو: «نحن كذلك نواجه عدداً من العوامل المعقدة والحساسة.. ولكن معاً وبجهود اليابان.. نود أن نعيد العلاقات الصينية اليابانية إلى مسار التطور الدائم والطبيعي».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon