#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حذّر من الهجوم على حلفائه وأعلن عن منظومة صاروخية أسرع من الصوت

بوتين يكشف عن أسلحة نووية روسية جديدة

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن مجموعة من الأسلحة النووية الجديدة، أمس، في واحدة من أكثر خطاباته استعراضاً للقوة منذ سنوات.

مشيراً إلى أنّ هذه الأسلحة، تستطيع أن تصيب أي نقطة في العالم، ولا سبيل لاعتراضها. وشدد على أنّ بلاده ستعتبر أي هجوم نووي على حلفائها، هجوماً عليها هي نفسها، ويستدعي رداً فورياً. وعضد بوتين خطابه بمقاطع فيديو لبعض الصواريخ الجديدة، التي كان يتحدث عنها. وفي إشارة إلى الغرب، قال بوتين: «لم ينجحوا في كبح جماح روسيا، الآن يحتاجون أن يضعوا في حسبانهم واقعاً جديداً.

ويدركون أن كل ما قلته اليوم ليس تهويلاً، آمل أن يُفيق ما قلته اليوم، أي معتدٍ محتمل، أي تحركات غير ودية تجاه روسيا، مثل نشر نظام مضاد للصواريخ، وإقامة حلف شمال الأطلسي بنية تحتية قرب حدودنا، وما شابه ذلك، لن تكون فعالة من وجهة النظر العسكرية».

وأضاف بوتين: «تم خلال السنوات الأخيرة، تنفيذ عمل هائل لتعزيز قدرات وفاعلية الجيش والأسطول، من خلال اعتماد القوات الروسية أكثر من 300 نموذج جديد من المعدات العسكرية خلال ست سنوات.

وزيادة حصة الأسلحة الحديثة في تسليح القوات الروسية بـ 3.7 أضعاف، وأنّ روسيا طوّرت منظومة صاروخية جديدة أسرع من الصوت، حملت اسم كينجال، زيادة على تزويد الجيش بـ 80 صاروخاً باليستياً جديداً عابراً للقارات، حيث تفوق سرعتها أكثر بـ 20 مرة من سرعة الصوت. وأشار الرئيس الروسي، إلى أنّ تنامي القوة العسكرية لروسيا، هي ضمان للحفاظ على السلام.

ومن ضمن الأسلحة الجديدة التي قال بوتين إنّها إما قيد التطوير أو جاهزة للاستعمال بالفعل، صاروخ باليستي جديد عابر للقارات، ورأس حربي نووي صغير، يمكن تركيبه على صواريخ موجهة، وطائرات نووية دون طيار، تعمل تحت الماء، وسلاح أسرع من الصوت، وسلاح ليزر. وأعلن بوتين في الجزء الخاص بالسياسة الاجتماعية في خطابه، زيادة الإنفاق الاجتماعي.

لافتاً إلى أنّ 20 مليون شخص فقراء حالياً في روسيا، وإنه يستهدف خفض هذا العدد للنصف خلال الفترة الرئاسية المقبلة، والتي ستمتد ست سنوات. وشدد على أنّ رخاء المواطنين، يجب أن يكون المعيار الذي يقيس به رجال السياسة مدى نجاحهم، مضيفاً: «علينا أن نحقق نقلة نوعية في هذا الجانب خلال السنوات المقبلة».

وأكّد بوتين على ضرورة زيادة الإنفاق في مجال شؤون الأسرة ورعاية الأطفال والإسكان والتنمية المحلية وإنشاء الطرق، موضحاً أنّ روسيا تسعى لأن تصبح من بين أكبر خمس اقتصادات في العالم، بحلول العقد المقبل، وأنّ ذلك يتطلب زيادة دخل الفرد في روسيا بواقع النصف.

ثغرات

ذكرت وكالات أنباء روسية، أنّ وزير الدفاع سيرجي شويجو، قال إن أجزاء من نظام الدفاع الصاروخي الذي نشره حلف شمال الأطلسي في بولندا ورومانيا وألاسكا، يشبه مظلة بها ثقوب. ونقلت إنترفاكس عن شويجو قوله: «اتضح أن المظلة المضادة للصواريخ بها ثقوب»، مشيراً إلى أنّ الثغرات ظهرت، بعد أن كشف الرئيس فلاديمير بوتين عن مجموعة من الأسلحة النووية الروسية الجديدة. ونقلت الوكالات عن شويجو قوله، إن دول حلف شمال الأطلسي، تحاول جر روسيا إلى سباق تسلح جديد، لكن الأسلحة النووية الجديدة، ستساعد في تجنب هذا السيناريو.

تعليقات

تعليقات