#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

غوتيريس يدعو لمبادرة تقضي على الأسلحة النووية

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إلى مبادرة جديدة للتخلص من الأسلحة النووية، ما أثار رد فعل حذر من ممثلي دول نووية على خلاف فيما بينها منذ عقود بشأن نزع السلاح النووي. وقال غوتيريس في كلمة أمام مؤتمر عن نزع السلاح بمقر الأمم المتحدة في جنيف، إن دولاً كثيرة ما زالت تعتقد خطأ أن الأسلحة النووية تجعل العالم أكثر أمناً.

مضيفاً: «يوجد قلق كبير ومبرر في أنحاء العالم من مخاطر نشوب حرب نووية. إن الدول لا تزال متشبثة بفكرة مغلوطة مفادها أن الأسلحة النووية تجعل العالم أكثر أمناً، على المستوى العالمي ينبغي أن نعمل نحو إيجاد زخم جديد للقضاء على الأسلحة النووية».

وقال الأمين العام إن المحادثات لا ينبغي أن تستهدف الأسلحة النووية والكيماوية والتقليدية وحسب، بل ينبغي أيضا أن تشمل الأسلحة التي تعتمد على أجهزة الإنسان الآلي والذكاء الاصطناعي والأنظمة البيوتكنولوجية وغيرها من الأجهزة المرتبطة بالفضاء.

ونبه غوتيريس إلى أنه يوجد حاليا نحو 15 ألف سلاح نووي في أنحاء العالم، وأن تجارة الأسلحة تزدهر أكثر من أي وقت مضى منذ الحرب الباردة بإنفاق سنوي يصل إلى 1.5 تريليون دولار. بدورهم، قال سفراء الولايات المتحدة والصين وفرنسا، إنهم يشاركون غوتيريس مخاوفه بشأن البيئة الأمنية الحالية، مشيرين إلى أنّ إنهاء الجمود المستمر منذ 20 عاما في المفاوضات النووية سيكون معركة صعبة.

تعليقات

تعليقات