بعد عداء للمسلمين.. سياسي ألماني متشدد يعتنق الإسلام

فاجأ السياسي الألماني الشهير أرتور فاغنر ، الذي يعد من أبرز قيادات حزب "البديل من أجل ألمانيا" الحزب اليميني المتطرف المعادي للمسلمين، الجميع بإعلانه اعتناق الإسلام، في خبر تصدر الصحف الألمانية أمس الأربعاء. 

وقالت صحيفة (تاغيس شبيغل) الألمانية، بأن القيادي اليميني فاغنر، حصد شهرة واسعة في الفترة التي سبقت الانتخابات بسبب تبنيه لهجة معادية للإسلام واللاجئين كذلك، وأوضحت قناة (دوتشيه فيله) أن الناطق باسم الحزب اليمنيي أكد أن "فاغنر" دخل الإسلام فعلاً، مشددًا على كون هذا الأمر لا يشكل أي أزمة أو مشكلة بالنسبة للحزب، مشيرًا إلى ذلك بقوله :"ليس لدينا مشكلة حيال هذا الأمر، ولا يؤثر قراره على أغلبية أعضاء الحزب"، مؤكدًا بأن الحزب لديه أعضاء مسلمين آخرين.

و قال أندرياس كالبيتس رئيس منظمة الحزب اليميني الشعبوي المعادي للإسلام في ولاية براندنبورغ، الثلاثاء ، إن فاغنر استقال من منصبه في قيادة الحزب بالولاية في 11 يناير لأسباب شخصية، وأوضح أنه لم يكن قد أعلن حتى ذلك الوقت تحوله إلى الإسلام.

وبحسب تقارير إعلامية رفض فاغنر التعليق على اعتناقه الإسلام وقال إنها "مسألة شخصية". 

تعليقات

تعليقات