شرطة ميانمار تقتل سبعة محتجين في راخين - البيان

شرطة ميانمار تقتل سبعة محتجين في راخين

أطفال من الروهينغا يجلبون حطب الوقود | أ.ب

أطلقت الشرطة النار على محتجين في ولاية راخين المضطربة في ميانمار، مما أسفر عن مقتل سبعة وإصابة 12. وقال المسؤول في حكومة ولاية راخين تين ماونغ سوي لـ«رويترز» إن المحتجين تجمعوا في وقت متأخر ليلة الأربعاء في بلدة مراوك يو في الجزء الشمالي من راخين، لإحياء ذكرى سقوط مملكة أراكان البوذية القديمة.

وذكر تان تير سين، وهو نائب برلماني من بلدة مراوك يو، أن بعض المصابين بجراح خطرة نقلوا إلى سيتوي عاصمة الولاية. ودعا مكتب الأمم المتحدة في ميانمار السلطات إلى التحقيق في أي استخدام غير متناسب للقوة أو أي تصرفات غير قانونية أخرى ربما حدثت خلال التعامل مع هذه الواقعة.

وقال في بيان: «نحض على احترام حق التجمع السلمي وحرية التعبير، وندعو قوات الأمن والمتظاهرين إلى ضبط النفس وتجنب المزيد من العنف». وأعربت السفارة الأميركية، في بيان، عن «القلق العميق بشأن كل الأبرياء الذين تأثروا بالعنف»، وعبّرت عن أملها بأن «يسود المنطق وضبط النفس».

ولم يرد الناطق باسم حكومة ميانمار زاو هتاي على طلبات للتعليق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات