ترامب يعلن انتهاء برنامج «داكا» لحماية المهاجرين صغار السن - البيان

نفى تصريحاً بأن علاقة طيبة تربطه برئيس كوريا الشمالية

ترامب يعلن انتهاء برنامج «داكا» لحماية المهاجرين صغار السن

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن برنامج «داكا» للمهاجرين الشباب «انتهى على الأرجح»، فيما نفى والبيت الأبيض صحة تصريح له عن علاقته الجيدة مع كيم جونغ أون.

وقال ترامب، في تغريدة، إن برنامج «داكا» (مختصر «الإجراءات المؤجلة للأطفال الوافدين») «انتهى على الأرجح، لأن الديمقراطيين لا يريدونه حقاً. كل ما يريدون هو الكلام وأخذ أموال يحتاج إليها جيشنا حاجةً ماسة». وأضاف، في تغريدة أخرى: «أريد، بصفتي الرئيس، أن يأتي أشخاص إلى بلدنا سيساعدوننا على تجديد قوتنا وعظمتنا، وأن يأتوا عبر نظام مستند إلى الكفاءة. لا سحب قرعة بعد الآن! أميركا أولاً». ويجيز البرنامج لمئات آلاف المهاجرين الشباب الذين دخلوا البلاد خلافاً للقانون عندما كانوا أطفالاً العمل والدراسة في الولايات المتحدة بصورة شرعية.

في سبتمبر الماضي، أعلن ترامب وقف العمل بالبرنامج الذي سمح لـ690 ألفاً دخلوا البلاد خلافاً للقانون عندما كانوا أطفالاً بالعمل والدراسة بشكل شرعي ويحميهم من الترحيل، وأعطى الكونغرس مهلة ستة أشهر أي حتى مارس المقبل من أجل إيجاد حل دائم لهؤلاء المهاجرين المعروفين باسم «الحالمين». وربط ترامب موضوع تسوية الأوضاع بمشروعه بناء جدار على الحدود مع المكسيك، الذي يعارضه الديمقراطيون بشدة.

لكن محكمة فدرالية في سان فرانسيسكو جمّدت في 10 يناير قرار ترامب، وأمرت إدارته بإعادة العمل بالبرنامج على مستوى البلاد بالشروط نفسها التي كانت سارية قبل تعليقه في الخامس من سبتمبر 2017.

نفي

كما نفى البيت الأبيض، وصحح تصريحاً نُسب إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول فيه إنه على علاقة جيدة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.

وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» نقلت عن ترامب قوله في مقابلة الخميس: «أقيم علاقة جيدة على الأرجح مع كيم جونغ أون». لكن ترامب كتب في تغريدة على «تويتر»: «من الواضح أنني لم أقل ذلك. أنا قلت: قد أقيم علاقة جيدة مع كيم جونغ أون. هناك اختلاف كبير. لحسن الحظ نحن نسجّل الأحاديث مع المراسلين». وأضاف الرئيس الأميركي: «وهم كانوا يعلمون بالتحديد ما قلته وما عنيته. إنهم يسعون للحصول على مادة إعلامية فقط. إنها أخبار كاذبة!».

وكانت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز قالت إن الجملة التي نقلتها الصحيفة وتوحي بأن كيم وترامب على اتصال، كانت شرطية.

وأوضحت، في تغريدة على «تويتر»، إن «الرئيس قال: قد أقيم علاقة جيدة على الأرجح مع كيم جونغ أون، قد أقيم.. قد أقيم.. قد أقيم، وليس أقيم». وشددت على عبارة «قد أقيم» وكتبتها بالأحمر.

ونشر البيت الأبيض والصحيفة، كل على حدة، تسجيلاً للجملة التي قالها ترامب أثناء المقابلة، ويبدو أن البيت الأبيض محقّ في نفيه، مع أن الفارق في اللفظ بين الكلمتين ليس واضحاً.

احتجاج

احتجت جنوب إفريقيا لدى السفارة الأميركية في بريتوريا على تصريح لترامب، قال فيه إن بعض المهاجرين من إفريقيا وهايتي يأتون من دول «حثالة». ووصفت وزارة الخارجية في جنوب إفريقيا التصريح بأنه «فج ومهين»، وقالت إن نفي ترامب له فيما بعد ليس قاطعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات