العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواجهات مسلحة في الأهواز ومقتل 9 من الحرس الثوري

    النظام الإيراني يفشل في قمع الانتفاضة

    إيرانيون في واشنطن يعرضون يد مرشد النظام ملطّخة بالدماء | أ.ب

    شهدت انتفاضة إيران تطورات جديدة في يومها الـ11، أمس، مع انضمام الاحتجاجات العمالية إليها، وفشل النظام في قمعها، حيث أضرب عمال شركة «هبكو» في أراك، بمحافظة مركزي، وعمال شركة قصب السكر بمدينة التلال السبعة (هفت تبة) شمال إقليم الأهواز، عن العمل احتجاجاً على رواتبهم المتأخرة وعدم تحسين ظروف عملهم وإخراج الكثير منهم وعدم رفع الأجور.

    وأكد ناشطون أن التجمعات أصبحت أكثر تنظيماً، ونشروا دعوات للاحتجاج ضد النظام في مختلف المحافظات، فيما اختلفت ساعات الدعوة للحضور خلافاً للأيام الماضية.

    وخرج المحتجون، ليل السبت، بتظاهرة في مدينة معشور، جنوب إقليم الأهواز. وأفادت التقارير بأن مواجهات مسلّحة في تقاطع «منعطف خزانه» في كوت عبدالله بمدينة الأهواز استمرت حتى ساعات متأخرة من الليلة قبل الماضية، حيث أفادت أنباء بمقتل 9 من عناصر الحرس الثوري.

    وعرض موقع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على حسابه في موقع يوتيوب تسجيلات لعناصر في الباسيج وهم يحرقون هوياتهم العسكرية، معلنين انحيازهم للتظاهرات التي تجتاح إيران، فيما ذكرت تقارير أن السلطات اعتقلت الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، في مدينة شيراز، بتهمة التحريض على الاضطرابات. ولليوم الحادي عشر أيضاً، تواصلت تظاهرات الإيرانيين في عواصم العالم تضامناً مع أبناء شعبهم المنتفضين.

    لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

     

    طباعة Email