قادة إيران.. قمع في الداخل وفوضى بالخارج

بالرغم من أن أحد مطالب الاحتجاجات الحالية في إيران هو وقف تدخلها في شؤون الدول الأخرى، إلا أن قادة إيران خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية أكدوا إصرارهم على توسيع عملياتهم في سوريا والعراق واليمن ولبنان وغيرها.

وقال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن «إيران اليوم أقوى من الأمس، ولن تتراجع عن استراتيجيتها في المنطقة». وقال علي أكبر ولايتي، مستشار مرشد إيران علي خامنئي للشؤون الدولية، إنه «يجب على الأعداء أن يعلموا أن الفتن لن تستمر، وأن نفوذ إيران سيتعزز». وهدد «بحرق جذور الصهاينة في المنطقة»، حيث يغطي القادة الإيرانيون أهدافهم الحقيقية بشعارات محاربة إسرائيل وتحرير فلسطين. ومع تأكيدهم على استمرار دعم الإرهاب والفوضى في الدول الأخرى، تعهد قادة إيران بتصعيد القمع وملوحين بإعدام المحتجين.

 

تعليقات

تعليقات