شركة نفط «إسرائيلية إيرانية» تواصل عملها

أصدرت لجنة في الكنيست الإسرائيلي، أمس، قراراً يتيح العمل السري لشركة إسرائيلية أسست مؤخراً، لتحل محل شركة أسستها إسرائيل وإيران قبل نحو نصف قرن لإدارة خط لأنابيب النفط.

وتم تأسيس شركة خط الأنابيب «إيلات عسقلان» (إيابك)، عام 1968، بين إيران وإسرائيل اللتين كانتا دولتين صديقتين، لأجل نقل النفط الإيراني عبر خط أنابيب في إسرائيل.

وتم قطع العلاقات بين البلدين عام 1979، ودخلت الصفقة نفقاً مسدوداً وأصبحت في مسار تحكيم معقد قد تصل تعويضاته إلى مليارات الدولار.

وعلى الرغم من عدم مرور النفط الإيراني عبر خط الأنابيب، إلا أن شركة خط أنابيب «إيلات عسقلان» أصبحت موزعاً مهماً للنفط في إسرائيل وتسعى اليوم لأن تصبح مركزاً رئيسياً لتجارته.

تعليقات

تعليقات