العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اليابان تعتقل 3 أفراد من طاقم قارب كوري شمالي

    بيونغيانغ تتحدث عن مساع أممية لتخفيف التوتر

    أعلنت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية أمس أن رئيس الشؤون السياسية بالأمم المتحدة جيفري فيلتمان الذي زار كوريا الشمالية الأسبوع الماضي أبدى استعداده لتخفيف حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

    يأتي هذا في خضم حرب كلامية متصاعدة بسبب برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية.

    وقالت كوريا الشمالية أيضا في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن مبعوث الأمم المتحدة اعترف بالتأثيرات السلبية للعقوبات على المساعدات الإنسانية وأضافت أنه تعهد بالمساعدة في تيسير المساعدات الإنسانية.

    وفيلتمان هو أرفع مسؤول من الأمم المتحدة يزور كوريا الشمالية منذ عام 2012 ولم يتسن الاتصال به للتعليق.

    وأوضحت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الأمم المتحدة أبدت قلقها بشأن الموقف المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية وأبدت استعدادها للعمل على تخفيف التوترات في شبه الجزيرة الكورية طبقا لميثاق الأمم المتحدة الذي يقوم على أساس السلام والأمن الدوليين. وتواصل كوريا الشمالية برامج للأسلحة النووية والصواريخ في تحد لعقوبات الأمم المتحدة والإدانة الدولية.

    وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن المسؤولين الكوريين الشماليين وفيلتمان اتفقوا على أن زيارته ساعدت في زيادة التفاهم وإنهم اتفقوا على التواصل بشكل منتظم.

    وأضافت الوكالة أن زيارة فيلتمان لبيونغيانجغ استمرت من يوم الثلاثاء حتى يوم أمس.

    وكانت الخارجية الأميركية أعلنت أول من أمس، أن المبعوث الأميركي لشؤون كوريا الشمالية سيتوجه إلى اليابان وتايلند لبحث كيفية زيادة الضغط على بيونغيانغ بعد أحدث تجربة أجرتها لإطلاق صاروخ باليستي.

    في غضون ذلك، اعتقلت الشرطة اليابانية ثلاثة من أفراد طاقم مكون من عشرة أفراد لقارب خشبي من كوريا الشمالية بسبب مزاعم بارتكاب عمليات سرقة في جزيرة غير مأهولة بمقاطعة هوكايدو أقصى شمال اليابان، طبقاً لما ذكرته وكالة «جي.جي برس» اليابانية للأنباء.

    طباعة Email