واشنطن: لا دراسة لخيارات التدخل العسكري في فنزويلا

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن البيت الأبيض لم يطلب منها دراسة خيارات التدخل العسكري في فنزويلا، مع أن الرئيس دونالد ترامب وجّه الأسبوع الماضي تهديداً بهذا المعنى إلى كراكاس.

وقال الناطق باسم الوزارة الكولونيل روب مانينغ: «إذا طُلب منا ذلك يمكننا تقديم خيارات عسكرية بإشراف من الرئيس... ولكن لا يمكنني القيام بمزيد من التكهنات، لأنه لم يُطلب منا تقديم هذه الخيارات».

تدريبات عسكرية

وفي كاراكاس، دعا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى تدريبات عسكرية، بعد تهديد نظيره الأميركي بتدخل عسكري محتمل في بلاده.

وحض مادورو أنصاره على الانضمام إلى عملية على مدى يومي 26 و27 أغسطس الجاري يشارك فيها مدنيون وعسكريون، وقال: «يجب أن ينضم الجميع إلى خطة الدفاع، الملايين من الرجال والنساء. دعونا نرى كيف سيتصرف الإمبرياليون الأميركيون». وأضاف مادورو أن «مستشاري ترامب قدموا له صورة غير صحيحة بشأن الوضع الحقيقي في فنزويلا».

وتابع: «أريد أن أتحدث عبر الهاتف مع السيد ترامب، كي أقول له: إنهم يخدعونك يا ترامب، كل ما يقولونه لك عن فنزويلا كذب. إنهم يدفعونك من أعلى جرف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات