نائب ترامب يدشّن جولته اللاتينية لبحث الوضع في فنزويلا

بدأ مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، جولة إلى أميركا اللاتينية أمس، فيما تتصاعد المخاوف في المنطقة بشأن الاضطرابات في فنزويلا. وقال البيت الأبيض إن أول محطة في رحلة بنس ستكون في كولومبيا الجارة الغربية لفنزويلا، حيث من المقرر أن يعقد مباحثات مع الرئيس خوان مانويل سانتوس قبل أن يزور الأرجنتين وتشيلي وبنما.

وأوضح مسؤول بارز في الإدارة الأميركية أنه من المتوقع أن تكون فنزويلا موضوعاً مهماً في محادثات بنس خلال زيارته للدول الأربع.

وأضاف المسؤول أن «كل هذه الدول أظهرت دعمها الواضح للديمقراطية، ورفضت ديكتاتورية نظام الرئيس نيكولاس مادورو».

وتابع المسؤول أن الولايات المتحدة كانت حازمة في كل من الأقوال والأفعال، ضد نظام مادورو، ومن المهم أن يحذو آخرون في المنطقة حذوها، مشيراً إلى أن الدول الأربع الذي سيزورها بنس فعلت ذلك.

وأشار إلى أن بنس سيبحث الخيارات الاقتصادية والدبلوماسية، إضافة إلى كل الوسائل المتاحة لحل الوضع في فنزويلا.

وقال المسؤول إن بنس سيلقي خطاباً سياسياً مهماً في بوينس إيرس، حيث سيحدد رؤية للمشاركة المثمرة مع الشركاء من ذوي الآراء المماثلة في جميع أنحاء المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات