دعوات لقمة أوروبية حول "أزمة البيض"

دعا المفوض الأوروبي المسؤول عن سلامة الغذاء إلى اجتماع للوزراء والهيئات الرقابية المحلية، لمناقشة تداعيات تلوث بيض الدواجن، الذي دفع المسؤولين في عدد من الدول الأعضاء إلى تبادل الاتهامات.

وتفاقم التوتر بين وزراء الزراعة في ألمانيا وهولندا وبلجيكا، بعد العثور على آثار مادة الفيبرونيل، وهو مبيد حشري سام، في شحنات من البيض ربطتها السلطات بمورد هولندي لمواد التنظيف.

وفي حين واجه جهاز الرقابة على سلامة الغذاء في بلجيكا انتقادات من الخارج لعدم اتخاذه إجراءات بالسرعة الكافية بعد إخطاره بوجود تلوث بهذه المادة، قال وزير الزراعة، إن الهولنديين هم من ردوا على الاستفسارات ببطء شديد. وقال المفوض الأوروبي المسؤول عن سلامة الغذاء فيتينيس أندريوكايتيس، لـ «رويترز»، في بيان، إن تبادل اللوم والإحراج لن يؤدي إلى شيء، وأريد أن أوقف هذا. وأعرب أندريوكايتيس عن أمله في عقد اجتماع وزاري قبل نهاية سبتمبر، يحضره عدد من ممثلي وكالات سلامة الغذاء المحلية المختلفة.

وأضاف: «نحتاج إلى العمل معا ًلاستنباط الدروس التي ينبغي تعلمها والمضي قدماً عوضاً عن تبديد طاقتنا في تبادل الاتهامات».

وسحبت السلطات كميات كبيرة من البيض تقدر بالملايين من الأسواق في أوروبا، بينما عبرت بعض أجهزة الرقابة المحلية عن قلقها من تسرب البيض الملوث إلى سلسلة الغذاء من خلال منتجات مثل البسكويت والكعك.

بدوره، قال ناطق باسم وزارة الاقتصاد الألمانية أمس، في بيان للوزارة، إنّ اتفاقاً مبدئياً بهذا الشأن تم بين وزير الاقتصاد الألماني كريستيان شميت، والمفوض الأوروبي للشؤون الصحية فيتينيس أندريكايتيس. وأضاف الناطق أن من المتوقع أن تجري المباحثات في الرابع والخامس من سبتمبر على هامش لقاء لوزراء الزراعة الأوروبيين في إستونيا، مشيراً إلى أنّ الاجتماع سيشمل الدول المعنية بالقضية.

وذكر البيان أن المفوضية تعمدت اختيار موعد بعد مدة زمنية كافية لتتمكن من دراسة جميع المعلومات المتعلقة بهذا الشأن. وأوضح البيان أن الغرض من الاجتماع، هو التعلم من هذه الحالة الآنية، وتحسين إمكانيات التنسيق بين الدول وتحسين منظومة الإنذار المبكّر فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات