اعتقال منفّذ الهجوم على جنود في باريس

أكد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب اعتقال الشرطة للمشتبه فيه في هجوم على جنود فرنسيين في إحدى ضواحي باريس أمس.

وقال لنواب، خلال جلسة أسئلة في البرلمان: «تم اعتقال المشتبه فيه الذي كان يقود السيارة الضالعة في الهجوم على الطريق السريع بين باريس وبولوني سور مير». وقالت مصادر مطلعة إن المشتبه فيه كان يستقل سيارة من طراز «بي.إم.دبليو» التي استخدمها في الهجوم، وعليها آثار أعيرة نارية على طريق إيه 16 السريع في شمالي فرنسا.

وأشار مصدر قضائي إلى أن محققين في مجال مكافحة الإرهاب تلقوا طلباً بتحري حادثة صدم سيارة لمجموعة من الجنود في ضاحية لوفالوا بيريه بباريس.

وأضاف أن إدارة مكافحة الإرهاب تسلمت زمام الأمور، وتعمل مع جهاز المخابرات الداخلية، وهي خطوة تشير إلى أن السلطات تتعامل مع الحادثة على أنها عمل إرهابي محتمل. وأعلنت إدارة مقاطعة أو دو سين عن «عمل متعمد على ما يبدو» بعد أربعة أيام على محاولة لتنفيذ هجوم على جنود من عملية «سانتينيل» أمام برج إيفل في باريس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات