ألمانيا:إدارة جديدة لمكافحة الإرهاب

أسست الشرطة الاتحادية الألمانية إدارة جديدة في برلين لإدارة مهام معقدة في إطار مكافحة الإرهاب، لا سيما في ظل تزايد الهجمات الإرهابية الأخيرة في ألمانيا وأوروبا.

وتخضع هذه الإدارة لوحدات أمنية خاصة تابعة للشرطة الاتحادية، مثل قوات النخبة «جي إس جي 9» ووحدة الطيران وخبراء إبطال مفعول المفرقعات. وستظل تلك الوحدات في مراكزها الحالية، إلا أنها سترسل ممثلين عنها إلى الإدارة الجديدة.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير خلال افتتاح الإدارة الجديدة أمس، إن الوضع الأمني في ألمانيا وأوروبا تغير، مضيفاً أن الإرهاب تسبب في تهديدات جديدة ومهام معقدة.

وذكر دي ميزير أن الأنماط الجديدة للهجمات تشكل أيضا تحديا، مثل الهجمات الموازية في أماكن مختلفة، وقال: «يتعين الاستعداد لمواجهة ذلك». وأوضح دي ميزير أن الهدف من الإدارة الجديدة هو الربط بين الإمكانيات المتخصصة للشرطة الاتحادية في مكان واحد وتحسين تنسيق التعاون مع الوحدات الأخرى للشرطة على المستوى الاتحادي والولايات.

وقال رئيس الشرطة الاتحادية، ديتر رومان، إن الإدارة الجديدة لا تزال في طور التأسيس، موضحاً أنه من الممكن إضافة وحدات جديدة متخصصة إلى الإدارة في المستقبل. يشار إلى أن هذه هي الإدارة 11 للشرطة الاتحادية على مستوى ألمانيا. وتضم الإدارة الجديدة حاليا 60 موظفاً، ومن المنتظر أن يصل عددهم إلى 270 موظفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات