برلمان كوسوفو يخفق في اختيار رئيس

صورة أرشيفية

علق برلمان كوسوفو أمس أولى جلساته منذ الانتخابات التي جرت في يونيو الماضي، حيث لم تشهد الجلسة وجود أغلبية تتمكن من وضع جدول للأعمال، وتختار رئيساً للمجلس وتتخذ خطوات لتشكيل حكومة جديدة.

ووافق 60 عضواً مقابل اعتراض 60 آخرين في التصويت على اختيار رئيس للبرلمان المكون من 120 عضواً، ما لم يمكن التكتل الذي يضم مقاتلين سابقين ضد الحكم الصربي، الذي يقف حالياً خلف الرئيس هاشم تقي، من انتخاب رئيس للبرلمان. ويشير ذلك إلى أن التكتل قد لا يتمكن أيضاً من اختيار أحد قادته الثوريين وهو راموش هاراديناج رئيساً للوزراء.

وأرجأ القائم بأعمال رئيس البرلمان حينئذ جلسة البرلمان المعلق دون أن يحدد موعداً لاستئناف جلساته.

وكوسوفو هو إقليم صربي سابق غالبية سكانه من الألبان الذين حاربوا من أجل استقلاله عامي 1998 و1999. وشهد القتال ارتكاب فظائع بحق المدنيين ما دفع حلف شمال الأطلسي «الناتو» في نهاية الأمر للتدخل ضد القوات الصربية وطردها من الإقليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات