ماي تشكل حكومة بريطانية جديدة

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الجمعة انها ستشكل حكومة جديدة تقود عملية انسحاب البلاد من الاتحاد الاوروبي، رغم ان حزبها خسر الغالبية المطلقة بنتيجة الانتخابات التشريعية التي جرت الخميس.

وقالت ماي امام مقرها في 10 داونينغ ستريت في لندن، "التقيت الملكة، وسأشكل الان حكومة، حكومة قادرة على ان تطمئن وتدفع المملكة المتحدة الى الأمام في هذا الوقت الدقيق".

وأضافت ان "هذه الحكومة ستوجه بلادنا في المناقشات الاساسية حول الخروج من الاتحاد الاوروبية، والتي ستبدأ في غضون عشرة ايام، وتستجيب لرغبات البريطانيين من خلال تنفيذ الخروج من الاتحاد الاوروبي".

وأوضحت "ستعمل لحماية بلادنا وضمان تنفيذ التغييرات التي اقترحتها بعد الاعتداءات المرعبة في مانشستر ولندن".

وكانت ماي تتحدث في ختام لقاء قصير عقدته مع الملكة اليزابيث الثانية التي طلبت منها رسميا تفويضا بتشكيل حكومة جديدة.

وبذلك تضع تيريزا ماي حدا نهائيا للدعوات الى الاستقالة التي تلت الانتخابات التشريعية المبكرة الخميس، والتي دعت اليها بنفسها لتعزيز اكثريتها، لكنها ترجمت فشلا سياسيا شخصيا لدى خسارتها الاكثرية المطلقة.

وفي تصريحها الصحافي المقتضب، اعلنت رئيسة الوزراء انها ستعتمد من اجل ان تحكم على دعم الحزب الوحدوي الديموقراطي الايرلندي الشمالي الذي فاز بعشرة مقاعد. ويعطيها هذا الدعم اكثرية مطلقة ضئيلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات