20 قتيلاً وعشرات الجرحى بـ3 انفجارات تهز كابول

قتل 20 شخصاً وأصيب 119 آخرون في ثلاثة انفجارات هزت العاصمة الأفغانية كابول قرب جنازة ضحية لاشتباكات وقعت بين الشرطة الأفغانية ومحتجين قبل يوم في استمرار لموجة عنف في العاصمة.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة وحيد مجروح نقل سبع جثث و119 جريحاً إلى مستشفيات كابول. بينما ذكر الناطق باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش على موقع تويتر أن أسباب الانفجارات لا تزال مجهولة. وأفاد شهود عن وقوع ثلاثة انفجارات في موقع دفن سليم عز الديار الذي قتل إلى جانب ثلاثة آخرين الجمعة خلال مواجهات بين قوى الأمن ومتظاهرين غاضبين أطلقت الشرطة الرصاص الحي لتفريق المئات منهم.

ونقلت التلفزيونات المحلية صور جثث دامية ولأطراف بشرية في المقبرة الواقعة على تلة، وقال شاهد إن بعض الضحايا تناثروا أشلاء من شدة الانفجارات. وشارك في التشييع مسؤولون حكوميون كبار بينهم رئيس الوزراء عبدالله عبدالله الذي لم يصب بأذى على ما أكد مكتبه لوكالة الصحافة الفرنسية.

وشهدت العاصمة الأفغانية كابول تدابير أمنية مشددة أمس تخللتها حواجز أمنية مسلحة ودوريات آليات مدرعة في الشوارع لتفادي تكرار تظاهرات الجمعة. أغلقت السلطات الطرقات في وسط المدينة لتفادي استهداف الحشود.

وقال قائد حامية كابول غول نبي احمدزاي قبل تفجيرات «لدينا تقارير استخبارية بأن أعداءنا يحاولون مجدداً تنفيذ هجمات على تجمعات وتظاهرات»، معرباً عن أمله في ان يبتعد السكان عن التظاهرات.

لكن العشرات تجمعوا في خيمة قرب القصر الرئاسي مطالبين باستقالة حكومة غني، في تحرك ظل سلمياً بأغلبيته. وقال الناطق باسم المتظاهرين آصف اشنا ان «أي محاولة للحكومة لقطع تظاهرتنا المنصفة والعادلة ستثبت تواطؤها مع مجموعات إرهابية ومنفذي هجوم الأربعاء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات