EMTC

أزمة إنسانية تلوح في مخيمات الروهينغا بعد إعصار "مورا"

منازل متضررة من جراء العاصفة في ولاية راخين غربي ميانمار ـــ إي.بي.إيه

حذر عاملون في القطاع الإنساني، أمس، من أزمة خطرة في بنغلادش، بعد مرور الإعصار مورا الذي دمر مخيمات للاجئين الروهينغا.

ويعيش نحو 300 ألف من الروهينغا، الأقلية المضطهدة في ميانمار المجاورة، في ظروف بائسة في مخيمات جنوبي بنغلادش، في المنطقة التي فروا إليها من أعمال العنف على الجانب الآخر من الحدود. وسبّب الإعصار مورا، الذي ضرب أول من أمس بنغلادش وأدى إلى مقتل ستة أشخاص، أضراراً جسيمة في مخيمات اللاجئين.

ودمر أو تضرر أكثر من 16 ألف هكتار من هذه المخيمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات