واصفاً السعودية بأحد أفضل الشركاء

ماتيس: إيران وراء كل أذى في المنطقة

شدد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أمس، في الرياض، على ضرورة التصدي لإيران، لأنها وراء كل أذى في المنطقة، مؤكداً ضرورة عدم تمكينها من إنشاء ميليشيا قوية في اليمن على غرار حزب الله في لبنان، واصفاً السعودية بأنها أحد أفضل الشركاء.

وأوضح أن محادثاته مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز كانت «مثمرة جداً على صعيد النتائج، ويشمل ذلك كيفية مكافحتنا الإرهاب مع أحد أفضل شركائنا».

وقال ماتيس: «علينا أن نمنع إيران من زعزعة استقرار اليمن، وإنشاء ميليشيا جديدة على غرار حزب الله اللبناني». وأضاف: «هدفنا هو دفع هذا النزاع إلى مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة للتأكد من انتهائه في أسرع وقت». وأضاف أن دعم الولايات المتحدة يمكن أن يعزز «مقاومة الأذى الإيراني».

وأردف «في كل مكان تنظر إن كانت هناك مشكلة في المنطقة فتجد إيران». وقال إن زيارته قد «تفتح الباب» لزيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسعودية في المستقبل.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

 

تعليقات

تعليقات