تنديد أممي بتجربتها الصاروخية وبريطانيا تستدعي السفير الكوري الشمالي

واشنطن تطلب تحركاً دولياً ضد بيونغيانغ

ندد مجلس الأمن بإطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً مطلع الأسبوع، وحض أعضاءه على مضاعفة الجهود لتطبيق العقوبات عليها، فيما دعت واشنطن إلى تحرك دولي ضد بيونغاينغ تزامناً مع استدعاء بريطانيا للسفير الكوري الشمالي لديها.

وذكر المجلس في بيان «يستنكر أعضاء مجلس الأمن كل أنشطة الصواريخ الباليستية لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بما فيها عمليات الإطلاق تلك».

ودعا البيان «جميع الدول الأعضاء إلى مضاعفة الجهود من أجل تنفيذ كل الإجراءات التي فرضها مجلس الأمن على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية».

والصاروخ الباليستي الذي أطلقته بيونغيانج الأحد الماضي كان أول تحد مباشر من جانبها للمجتمع الدولي منذ تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 20 من يناير الماضي. وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي في بيان «حان وقت محاسبة كوريا الشمالية - ليس بأقوالنا وإنما بأفعالنا»

وأصدرت هيلي البيان بعد اجتماع طارئ لمجلس الأمن دعت خلاله الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية لمناقشة التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية.

وفي جنيف، دافعت بيونغيانغ على تجربتها الصاروخية على لسان السفير الجديد لكوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في جنيف هان تاي سونج خلال مؤتمر نزع السلاح، معتبراً تجربة بلاده الصاروخية إجراءات للدفاع عن النفس رافضاً انتقادات مجلس الأمن.

وقال أمام المؤتمر الذي شارك فيه 61 عضواً «اختبارات الإطلاق المختلفة التي أجرتها كوريا الشمالية لبناء قدرات للدفاع عن النفس هي من دون استثناء إجراءات للدفاع عن النفس لحماية السيادة الوطنية وسلامة الشعب من التهديدات المباشرة من جانب قوى معادية».

وأضاف «يرفض وفدي بقوة أحدث بيان لمجلس الأمن وجميع قرارات الأمم المتحدة ضد بلادي».

أما ممثل الولايات المتحدة السفير روبرت وود فأكد أن «كل الجهود الرامية إلى تطوير أسلحة كوريا الشمالية النووية وقدراتها الصاروخية يجب أن تتوقف».

وأضاف وود «إذا كان هناك وضع يتطلب إجراء دوليا جماعيا لضمان أمننا فهو هذا الوضع». أما الصين الحليفة الرئيسية لكوريا الشمالية فأكدت أن التجربة الصاروخية تنتهك قرارات مجلس الأمن، لكنها دعت جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس. وأضافت إن السبيل لنزع فتيل الأزمة هو من خلال الحوار.

في غضون ذلك، استدعت وزارة الخارجية البريطانية سفير كوريا الشمالية للتعبير عن إدانتها للتجربة التي أجرتها بيونغيانغ على إطلاق صاروخ باليستي في مطلع الأسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات