ملابس إيفانكا تعيد ترامب للتجارة

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب متاجر «نوردستورم»، لأنها توقفت عن بيع ملابس تحمل اسم ابنته إيفانكا، ليسلط الضوء مجدداً على تداخل المصالح بين السلطة والتجارة. واسترعى التأنيب العلني الذي دافع عنه البيت الأبيض لاحقاً، الانتباه مجدداً إلى هذا التشابك في المصالح.

ففي تغريدة نشرها بعد لحظات من انتهائه من إلقائه كلمة أمام المسؤولين عن تطبيق القانون، هاجم ترامب الشركة التي قررت الأسبوع الماضي وقف بيع الملابس التي تحمل علامة تجارية باسم ابنته، نظراً لتراجع المبيعات.

وكتب: «نوردستروم ظلم ابنتي كثيراً. إنها إنسانة رائعة، تشجعني دائماً على فعل الصواب! هذا فظيع». وحرص ترامب على وصول رسالته عن إيفانكا إلى أكبر عدد من متتبعيه فأرسلها عبر حسابيه الشخصي والرسمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات