بابا الفاتيكان: «الروهينغا» يُقتلون لأنهم مسلمون

دان بابا الفاتيكان فرنسيس إساءة معاملة أقلية الروهينغا في ميانمار، مشيراً إلى أنهم تعرّضوا للتعذيب والقتل بسبب ديانتهم الإسلامية فقط.

 وقال البابا في تصريحات في قدّاسه الأسبوعي: «إنهم يعانون منذ سنوات، وعُذبوا وقتلوا ببساطة لأنهم يريدون ممارسة ثقافتهم ومعتقداتهم الإسلامية، لقد طُردوا من ميانمار ونُقلوا من مكان إلى آخر لأنه لا أحد يريدهم، لكنهم ناس طيبون ومسالمون، ليسوا مسيحيين لكنهم أشقاؤنا وشقيقاتنا».

وأقام البابا صلاة خاصة «للأشقاء والشقيقات»، مشيراً إلى تقرير حقوق الإنسان الذي أصدرته الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، ويتهم جيش ميانمار بقتل مئات «الروهيـــنغا» في حملة قمع مستمرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات