نقل منفذ هجوم اللوفر إلى مقر احتجاز رسمي بعد تحسن صحته

قال مكتب الادعاء في باريس، السبت، إن الرجل الذي كان يحمل سلاحاً أبيض وأطلق عليه جندي فرنسي النار خارج متحف اللوفر تحسنت حالته الصحية وصار من الممكن استجوابه، وقد تم نقله إلى مقر احتجاز رسمي.

وأصيب المهاجم، وهو مصري قالت مصادر أمنية إن اسمه عبد الله رضا الحماحمي (29 عاماً) بعدة طلقات في بطنه أمس الجمعة، بعد إقدامه على مهاجمة جنود بسلاح أبيض، فيما وصفه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بهجوم إرهابي.

وقال مسؤول في مكتب الادعاء: "لم تعد حياته في خطر".

وأصيب جندي واحد بجروح طفيفة في الهجوم قرب مدخل المتحف الذي فتح أبوابه مجدداً أمام الجمهور، السبت، بعدما أغلق بعد الحادث حتى نهاية يوم أمس الجمعة. وقالت الشرطة إن المهاجم كان يحمل أيضا حقيبة على ظهره بداخلها بخاخ طلاء، لكن لم يوجد بها أي متفجرات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات