EMTC

القاهرة وجوبا تنفيان قصفاً مصرياً لمواقع متمردي جنوب السودان

أحمد أبو زيد الناطق باسم الخارجية المصرية

نفت القاهرة والرئاسة في جنوب السودان أمس اتهامات المتمردين لمصر بقصف مواقعهم. وهذا الاتهام هو الأول الذي يزعم تورط مصر في الصراع بجنوب السودان الذي يشهد اشتباكات بين قوات تابعة للرئيس سلفا كير ضد قوات موالية لنائبه السابق ريك مشار. وجاء في بيان للمتمردين أن سلاح الجو المصري أسقط الجمعة «أكثر من تسع قنابل ومتفجرات» على مواقع تابعة لهم.

ونفى أحمد أبو زيد الناطق باسم الخارجية المصرية المزاعم وقال إن بلاده لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. ونفى الناطق باسم الرئاسة في جنوب السودان أتيني ويك أتيني كذلك قيام مصر بأي قصف في بلاده، ووصف المزاعم بأنها «سخيفة».

وقال «تلك الشراذم الصغيرة من المتمردين...تنشط بين سكاننا ولا يمكن أن نقصف سكاننا». واتهم المتمردون حكومة كير بالسعي إلى تصعيد الحرب، وقالوا إنهم صدوا هجمات للحكومة في مناطق متعددة خلال الأيام الأخيرة، منها ثلاثة مواقع في ولاية الوحدة أسفرت عن مقتل الكثير. وذكر البيان أن المتمردين أسروا تسعة جنود بعد اشتباكات ودمروا أربع مركبات عسكرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات