وزارة العدل تتهيأ لتقديم طعن

الإدارة الأميركية تذعن للقضاء وتعلق حظر السفر

علقت السلطات الأميركية أمس قرار الرئيس دونالد ترامب بحظر دخول مواطني سبع دول إلى الأراضي الأميركية بعد أن قرر قاضٍ فيدرالي تعليق القرار وهو ما اعتبره ترامب سخيفاً متوعداً بنقضه.إذ تعهد البيت الأبيض بالرد ،موضحاً أن وزارة العدل ستطلب وقفاً طارئاً لقرار المحكمة «في أقرب وقت ممكن».

وأعلنت الخارجية الاميركية اعادة العمل بالتأشيرات المسحوبة بسبب مرسوم ترامب.

وقالت ناطقة باسم الخارجية في بيان «تراجعنا عن السحب المؤقت للتأشيرات المستند إلى المرسوم الرئاسي الرقم 13769. إن حاملي التأشيرات التي لم يتم إلغاؤها يمكنهم السفر إذا كانت التأشيرة صالحة».

تعليق الخطوات

وذكرت وزارة الأمن القومي في بيان منفصل أمس «تطبيقاً لقرار القاضي، فإن وزارة الأمن القومي علقت جميع الخطوات المتعلقة بتنفيذ الأجزاء ذات الصلة من المرسوم الرئاسي».

وأضاف البيان أن «موظفي وزارة الأمن القومي سيستأنفون التأكد من المسافرين طبقاً للسياسة والإجراءات المعتادة» إلا أنه أوضح أن وزارة العدل ستقدم طعناً «في أسرع وقت» لإعادة فرض الحظر الذي تعتقد إدارة ترامب أنه «قانوني وملائم».

وأصدر قاضٍ فيدرالي في سياتل،، قراراً يقضي بالتعليق المؤقت لمرسوم ترامب، الذي يمنع مواطنين من 7 دول من الدخول إلى الولايات المتحدة، في أهم انتكاسة لهذا التدبير المثير للجدل. وهذا التعليق المؤقت من قبل القاضي، جيمس روبارت، يسري على كامل الأراضي الأميركية.

وقال مسؤول بشركة طيران لوكالة «رويترز» إن إدارة الجمارك وحماية الحدود بالولايات المتحدة أبلغت شركات الطيران الأميركية أن بوسعها السماح لمسافرين كان قد شملهم الحظر الذي فرضه الأمر التنفيذي، الذي أصدره ترامب، بركوب الطائرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات