الإمارات: استهداف «اللوفر» يؤكد محاولات الإرهاب تدمير التراث

أكدت دولة الإمارات أن الاستهداف الإرهابي لمتحف اللوفر في باريس أمس يؤكد الطبيعة الظلامية للإرهاب ومحاولاته الدؤوبة لتدمير التراث الإنساني.

ودانت الإمارات بأشد العبارات الجريمة الإرهابية النكراء التي تعرض خلالها جندي فرنسي للطعن بسكين من قبل أحد الإرهابيين ما أدى إلى إصابته بجراح عند مدخل المتحف.

وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أن الإمارات إذ تدين بكل قوة هذه الجريمة النكراء تؤكد تضامنها الكامل مع الجمهورية الفرنسية الصديقة في مثل هذه الظروف ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وأمن وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وهاجم رجل، دورية عسكرية بالساطور قرب متحف اللوفر في باريس، صارخاً «الله أكبر»، قبل أن يصاب بجروح خطيرة عندما أطلق جندي النار عليه.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات