حزب بوتين يكتسح انتخابات مجلس النواب الروسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز حزب روسيا الموحدة الموالي للكرملين بالأغلبية الساحقة في مجلس النواب (الدوما) في الانتخابات التشريعية التي جرت أول من أمس، في نتيجة رحب بها الرئيس فلاديمير بوتين الذي بات يستطيع أن يعد للترشح لولاية رئاسية رابعة في 2018.

لكن هناك نقطة تشوب النتيجة بالنسبة للكرملين. فنسبة المشاركة التي تراجعت تدل على أن عدداً من الناخبين لم يتوجهوا إلى مراكز الاقتراع، معتبرين أن نتائجها محسومة سلفاً. وقالت اللجنة الانتخابية إن 47.8 في المئة فقط من الناخبين صوتوا مقابل ستين بالمئة في الانتخابات السابقة التي جرت في ديسمبر 2011.

وحصل حزب روسيا الموحدة الذي دعمته وسائل الإعلام الحكومية خلال الحملة على الأغلبية المطلقة بفوزه بـ54 في المئة من الأصوات، بعد فرز نحو 93 في المئة من الأصوات، لكن طريقة التصويت (نصف بالاقتراع النسبي ونصف بالأغلبية) عززت هيمنة مرشحي الحزب الموالي للكرملين. وتفيد تقديرات نشرت بعد حسابات جزئية إلى أن حزب روسيا الموحدة سيشغل 338 على الأقل من مقاعد الدوما البالغ عددها 450، مقابل 238 في الدورة السابقة. وبأكثر من ثلثي النواب سيفرض الكرملين سيطرة غير مسبوقة على الدوما، ويمكن أن يمرر بسهولة أكبر مراجعات دستورية.

طباعة Email