00
إكسبو 2020 دبي اليوم

باكستان تنشر جيشها على الحدود مع أفغانستان

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشر الجيش الباكستاني قواته أمس، على حدوده مع أفغانستان في منطقة وادي راجكال بمقاطعة خيبر القبلية شمال غرب البلاد، وفق بيان صدر عن إدارة العلاقات العامة له. وجاء في البيان أن تعزيز تواجد القوات الباكستانية في أعالي الجبال يهدف لمراقبة أي تحركات أو تسلل للمسلحين عبر الحدود المسامية في المقاطعة.

وأوضح أنه على الرغم من التواجد العسكري الباكستاني والأفغاني على جانبي الحدود، إلا أن تسلل مسلحين يشكل خطراً كبيراً على الأمن، حيث دلت التحقيقات على أن العقل المدبر ومنفذي الهجوم على جامعة باتشا خان في مدينة بنو بإقليم خيبر بختون خوا الشمالي الغربي، استخدموا الأراضي الأفغانية وشبكات الاتصال لتنفيذ الاعتداء الذي خلف العديد من الضحايا في يناير العام الجاري.

وأشار البيان إلى تصريح الفريق راحيل شريف رئيس أركان الجيش الأسبوع الماضي الذي حذر فيه من أن عدم تحقيق تقدم في خطة العمل الوطنية سيؤثر على العمليات النهائية للقضاء على الإرهاب.

وأفادت أنباء رسمية بأن الحكومة الباكستانية خضعت لضغوط مستمرة من القيادة العسكرية لتسريع الخطوات اللازمة لتنفيذ استراتيجية مكافحة الإرهاب المعروفة باسم خطة العمل الوطنية، التي اعتمدتها بالإجماع كافة الأحزاب السياسية والدينية في ديسمبر من العام 2014 عقب الاعتداء الدامي على مدرسة تابعة للجيش في بيشاور.

وفي إطار تعزيز الأمن على الحدود، بدأت السلطات الباكستانية تنظيم حركة المرور عبر طورخام، بعد بناء بوابة على الجانب الباكستاني من الحدود المشتركة مع أفغانستان والتي يمر عبرها نحو 15 إلى 20 ألف شخص يومياً.

طباعة Email