00
إكسبو 2020 دبي اليوم

واشنطن تدعو كييف وموسكو إلى التهدئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اتصل هاتفياً بالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، ودعاه للقيام بدوره لتجنب تصعيد التوتر مع روسيا. وأشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة حضت الجانب الروسي كذلك على القيام بنفس الشيء.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتهم أوكرانيا بمحاولة إشعال حرب حول شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو من كييف عام 2014.

من جهته، قال قائد القوات الأميركية بأوروبا الفريق بن هودجيز إنه ينبغي على روسيا السماح لمراقبين بينهم صحافيون غربيون بحضور تدريبات عسكرية قادمة قد تزيد قلق أوكرانيا.

وجاءت تصريحات هودجيز بعد اتهام أوكرانيا لروسيا بتعبئة أكثر من 40 ألف جندي في القرم وعلى الحدود الأوكرانية.

وحذر سفير أوكرانيا في الأمم المتحدة فولوديمير يلشينكو في وقت سابق من أن القوات الروسية ربما تكون تجسيدا لبعض النوايا السيئة للغاي.

وكانت أوكرانيا اتهمت أول من أمس روسيا بالتخطيط لإثارة اضطرابات في أراضيها. وقال فرع الاستخبارات بوزارة الدفاع إن «العدو يعتزم القيام باستفزازات واسعة على طول خط الجبهة في شرق أوكرانيا، يعقبها اتهام الجانب الأوكراني بعدم احترام اتفاقات مينسك».

اجتماع ثنائي

في الأثناء، أعلنت الخارجية الروسية إن وزيرها سيرغي لافروف سيلتقي بنظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير غداً الاثنين لمناقشة الصراع في أوكرانيا وسوريا.

وأوضحت الخارجية الروسية عبر موقعها الإلكتروني إن اجتماع الوزيرين سيعقد في مدينة يكاترينبورج الروسية.

طباعة Email