00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ناتو» يراقب بقلق التصعيد بين روسيا وأوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مسؤول في حلف شمال الأطلسي، «ناتو» أمس، أن الحلف يراقب «من كثب وبقلق» التصعيد الجديد للتوتر بين روسيا وأوكرانيا، إثر اتهام الاستخبارات الروسية كييف بالتحضير «لاعتداءات» في شبه جزيرة القرم.

وأكد مسؤول في الحلف لوكالة فرانس برس: «نحن نراقب (الوضع) من كثب وبقلق»، مبدياً ثقته بأوكرانيا التي قال إنها مصممة على «استعادة وحدة أراضيها بالوسائل السياسية والدبلوماسية حصراً».

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم كشف اسمه: «نحن مطمئنون لكون أوكرانيا تدين بالمطلق الإرهاب بكل أشكاله»، مشدداً على أن «روسيا لم تقدم أي دليل ملموس على اتهاماتها لأوكرانيا».

واعتبر أن «النشاط العسكري الأخير لروسيا في القرم لا يساعد على تخفيف حدة التوتر»، داعياً موسكو إلى العمل «من أجل السلام ووقف التصعيد».

وقال إن الأطلسي يشعر أيضاً «بقلق بالغ إزاء التصعيد الأخير للعنف في شرق أوكرانيا وتصاعد انتهاكات وقف إطلاق النار» من جانب المتمردين المدعومين من روسيا «بشكل رئيس»، داعياً الطرفين للعودة إلى طاولة المفاوضات.

طباعة Email