العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مجلس الشيوخ البرازيلي يقرر محاكمة ديلما روسيف

    وافق مجلس الشيوخ البرازيلي، أمس، على عقد محاكمة للنظر في اتهامات موجهة للرئيسة ديلما روسيف، بانتهاك قوانين الميزانية، وهو ما قد يضع حداً لحكم حزب العمال اليساري للبلاد.

    وجاء تصويت مجلس الشيوخ على إجراء المحاكمة بأغلبية 59 مقابل 21 عضواً. ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة يوم 25 من الشهر الجاري، ويحتاج إصدار حكم نهائي في التهم لثلثي أصوات «الشيوخ» المؤلف من 81 عضواً. وإذا أُدينت روسيف وعُزلت من منصبها نهائياً فسوف يكمل الرئيس المؤقت ميشيل تامر ما تبقى من فترتها الرئاسية حتى 2018. وقال السناتور ألويسيو نونيس الذي ينتمي إلى الحزب الاشتراكي الديموقراطي البرازيلي: إن «الرئيسة تزداد عزلة. عزلة كبيرة جداً تفاقمت في الأسابيع الأخيرة وحتى في ما يتعلق بحزبها».

    أما في معسكر روسيف، فقد اعترفت فانيسا غراتسيوتين العضو في مجلس الشيوخ، بالهزيمة مسبقاً. وقالت آسفة: «سيحققون ذلك ببعض السهولة».

    وتتهم المعارضة اليمينية روسيف بارتكاب «جريمة مسؤولية» من خلال التلاعب عمداً بمالية الدولة، لإخفاء حجم العجز في 2014، وتقول روسيف، إن جميع أسلافها لجؤوا إلى هذه الأساليب من دون أن يتعرض أحد لهم.

    طباعة Email