الرئيس الأنغولي ينوي التنحي

أعلن الرئيس الأنغولي، خوسيه إدواردو دوس سانتوس، أمس، أنه ينوي التنحي عام 2018، ليترك الرئاسة التي يتولاها منذ عام 1979 ليكون بذلك من أكثر زعماء أفريقيا مكوثاً في الحكم. وتعتمد أنغولا، وهي ثاني أكبر دولة مصدرة للنفط في أفريقيا، على عائدات النفط الخام في الحصول على أكثر من 90 بالمئة من دخلها بالنقد الأجنبي. ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2017.

وأوضح دوس سانتوس، في خطاب أمام أعضاء الهيئة العليا في حزبه الحاكم، بث عبر الإذاعة، أنه اتخذ قرار الرحيل وإنهاء حياته السياسية عام 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات