حوار

الاتحاد الأوروبي وكوبا يوقعان اتفاقاً لتطبيع العلاقات

وقعت كوبا والاتحاد الاوروبي أمس في هافانا اتفاقا للحوار السياسي يتضمن المسألة الحساسة المتعلقة بحقوق الانسان، ويكرس تطبيع علاقاتهما.

ويأتي توقيع الاتفاق بعد نحو سنتين من مفاوضات مكثفة مع كوبا، البلد الوحيد في أميركا اللاتينية الذي لم يوقع اتفاق تعاون مع الاتحاد الاوروبي.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني التي تزور كوبا لهذه المناسبة «انها خطوة تاريخية» خلال حفل التوقيع الى جانب وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز.

ولتكريس تقاربهما تتفاوض بروكسل وهافانا منذ أبريل 2014 بشأن اطار للحوار السياسي يتضمن ثلاثة فصول هي: الحوار السياسي، التعاون والتجارة.

وان كان الشق الاخير تم الاتفاق بشأنه فإن الفصل المتعلق بالحوار السياسي الذي يتضمن مسألة حقوق الانسان الحساسة لا يزال في انتظار توافق. وتقول بروكسل من جهتها انها تأمل في ان يكون بوسعها اجراء الحوار بطريقة مرنة مع هافانا وان تطلب من كوبا ان توقع او تصادق في نهاية المطاف على معاهدات دولية عدة متعلقة بحقوق الانسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات