EMTC

انتخابات شهدتها 12 ولاية أميركية

«ثلاثاء كبير» لترامب وكلينتون ومقلق للجمهوريين

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

شهدت 12 ولاية أميركية أمس عمليات تصويت فيما سمي بيوم «الثلاثاء الكبير» لاختيار مرشحهم من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لخوض السباق الى البيت الأبيض، وتحدثت أنباء عن فوز كبير للملياردير دونالد ترامب ومرشحة الديمقراطيين هيلاري كلينتون.

وسط قلق للجمهوريين من تفوق كلينتون في استطلاعات على ترامب ما قد يعزز فرص نجاحها في سباق البيت الأبيض سيما وأن ترامب يواجه انتقادات لعنصريته.

وأدلى الناخبون بأصواتهم في عشر ولايات بشكل متزامن تضاف إليها كولورادو للديمقراطيين والاسكا للجمهوريين. وفتحت مكاتب الاقتراع أبوابها صباحاً في فرجينيا وتبعتها بعد ساعة فيرمونت وماساتشوستس وجورجيا في شرق البلاد.

ويأمل الملياردير دونالد ترامب في أن يضمن لنفسه موقع الصدارة لنيل ترشيح الحزب الجمهوري للسباق، اما من الجانب الديمقراطي، فإن هيلاري كلينتون تخوض المنافسة من موقع قوة أمام منافسها سناتور فيرمونت بيرني ساندرز في الولايات الـ11 التي ستصوت في انتخابات الديمقراطيين ولا سيما في الجنوب حيث تمنحها الأقليات تقدماً كبيراً.

وفي يوم واحد سيتم اختيار خمس المندوبين الجمهوريين وربع المندوبين الديمقراطيين الى مؤتمر الحزبين اللذين ينظمان في يوليو لتنصيب مرشح كل منهما للانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر.

 وأشارت استطلاعات رأي الى فوز كبير لترامب وكلينتون، لكن نتيجة الثلاثاء لا تحسم السباق لأن حوالي 30 ولاية ستصوت لاحقاً لتعيين المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية، غير ان نتيجتها يمكن ان تكون شديدة الوقع وقد تؤدي حتى الى اقصاء الخصوم الجمهوريين الأربعة للمرشح الملياردير.

ولم تكبح الحرب الإعلامية وحملة الانتقادات القاسية جماح الحملة الانتخابية لترامب وتقدمه الكبير في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري كما لم يؤثر نشر وزارة الخارجية الأميركية الدفعة الأخيرة من رسائل هيلاري كلينتون عبر البريد الإلكتروني على ازدياد حظوظها في نيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض معركة السباق الى البيت الأبيض ضد ترامب في نوفمبر المقبل.

وتصاعدت الحملة الجمهورية على ترامب في محاولة أخيرة للجم تفوقه على المرشحين الجمهوريين الخمسة الذين لم ينسحبوا من السباق بعد. حيث اتهم من منافسيه ومن شخصيات جمهورية نافذة بسبب غموض موقفه من المجموعات العنصرية المتطرفة التي أعلنت مبايعتها له ودعت أنصارها في الولايات الأميركية البيضاء الى التصويت لصالحه.

وخلال مقابلات تلفزيونية تهرب ترامب من إعلان موقف واضح من جماعة «كوك كوكس كلان» العنصرية المتطرفة المعروفة بتاريخها الدموي ضد السود في الولايات المتحدة الأميركية.

تقدم كلينتون

ورغم تقدم ترامب الكبير على منافسيه المرشحين عن الحزب الجمهوري في الانتخابات التمهيدية الا ان استطلاعات الرأي على المستوى الوطني تظهر تقدم كلينتون عليه بفارق كبير فيما لو انحسرت المنافسة بينهما في نوفمبر المقبل.

إلى ذلك،انتقد ماركو روبيو المرشح ذو الأصول الكوبية والمدعوم من المؤسسة الحزبية الجمهورية عنصرية ترامب واعتبر انه غير مؤهل لتبوؤ مركز الرئاسة الأميركية.

تسجيل

حض جمهوريان أميركيان ينافسان دونالد ترامب على نيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة على أن يطالب صحيفة نيويورك تايمز بنشر تسجيل صوتي لمقابلة أجرتها معه، وذلك بعدما أفاد تقرير بأن ترامب قال للصحيفة إنه غير جاد بشأن اقتراحاته فيما يتعلق بقضية الهجرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات