00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أعلن أنّ بلاده بحاجة إلى إسرائيل

أردوغان يدعم ملاحقات قضائية لقادة يؤيّدون الحكم الذاتي

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس دعمه قرار البدء بملاحقات قضائية لقادة أبرز حزب مناصر للأكراد، معتبراً أنّه ينبغي أن يدفعوا ثمن تصريحاتهم المؤيدة للحكم الذاتي للأكراد. وقال إنّ «صلاح الدين دميرتاش وفيغن يوكسك داغ اللذين يشتركان في رئاسة حزب الشعوب الديموقراطي يجب تجريدهما من حصانتهما البرلمانية لإجراء هذا التحقيق في جريمتهما الدستورية».

وقال اردوغان في تصريحات لصحافيين نشرتها صحيفة حرييت أمس، إنّ «ما فعلاه هو بلا جدال جريمة دستورية، وعليهما أن يدفعا الثمن»، مضيفاً: «لا يمكننا القبول بتصريحات تدعو إلى تقسيم البلاد».

وفتح القضاء التركي الاثنين تحقيقاً ضد الزعيم السياسي الكردي الرئيسي صلاح الدين دميرتاش المتهم بجرائم ضد النظام الدستوري، كما فتح بعد ذلك بقليل تحقيقا ضد فيغن يوكسك داغ. وكان دميرتاش صرح في خطاب الأحد الماضي أنّ أكراد تركيا يجب أن يقرروا ما إذا كانوا يريدون العيش في إطار حكم ذاتي أو تحت طغيان رجل. وأثار تصريحه سخط القوميين الأتراك الذين يرون في أقل درجة من الحكم الذاتي في المناطق الكردية تهديداً لوحدة الدولة التركية.

تطبيع علاقات

إلى ذلك، أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، أنّ بلاده بحاجة لإسرائيل على غرار إسرائيل التي تحتاج أيضا إلى تركيا في منطقة الشرق الأوسط، داعيا الى المضي في تطبيع العلاقات بين البلدين التي توترت منذ العام 2010.

وقال اردوغان، إنّ «إسرائيل بحاجة الى بلد مثل تركيا في المنطقة، وعلينا ايضا القبول بحقيقة اننا نحن ايضا بحاجة لاسرائيل، انها حقيقة واقعة في المنطقة»، مضيفاً: «في حال تمّ تطبيق إجراءات متبادلة بشكل صادق سنصل إلى تطبيع العلاقات لاحقا».

طباعة Email