00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أميركا تعزز الإغاثة في المناطق المنكوبة وتستعد لـ «المسيسبي»

عززت السلطات الأميركية إمكانات الإغاثة في ولايات وسط الغرب التي تضربها فيضانات خطيرة جعلت منسوب المياه يشكل تهديداً في بعضها رغم تراجعه في مناطق أخرى، بينما يستعد السكان على امتداد نهر المسيسبي للفيضانات التي اجتاحت ولايتي ايلينوي وميزوري الأسبوع الماضي وتسببت في إجلاء آلاف السكان وقتل ما لا يقل عن 29 شخصاً.

ويفحص المسؤولون في ولاية لويزيانا السدود يومياً وقررت شركة إكسون موبيل إغلاق مينائها الذي تبلغ طاقته 340571 برميلاً يومياً من المنتجات النفطية المكررة في ممفيس بولاية تنيسي بعد أن هددت مياه الفيضانات بإغراق المنشأة الواقعة إلى الجنوب مباشرة من وسط المدينة.

واستعد العمال في ولاية تنيسي لوصول منسوب مياه نهر المسيسبي لمرحلة الفيضان في مطلع الأسبوع. وأُعلنت 12 مقاطعة في ايلينوي مناطق كوارث وأمر حاكم الولاية بروس رانر يوم الجمعة، بنشر قوات الحرس الوطني في مناطق الفيضانات في الجزء الجنوبي من الولاية للتخفيف من أضرارها والمساعدة في جهود الإجلاء.

وأعلنت الهيئة القومية للأرصاد الجوية تحذيرات أيضاً من حدوث فيضانات في أجزاء من ولايات تكساس وأوكلاهوما والاباما ونورث وساوث كارولاينا وكنتاكي، في الوقت الذي حدثت فيه فيضانات شديدة في نهر أركنسو وروافده في تلك الولاية.

طباعة Email