أوكرانيا توافق على قانون يمنح الشرق حكماً ذاتياً أوسع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعطت المحكمة الدستورية الأوكرانية أمس الضوء الأخضر لمشروع إصلاح دستوري يمنح المناطق الانفصالية في الشرق حكماً ذاتياً أوسع، في إجراء مدعوم من الغربيين الذين يعتبرون أنه وسيلة لاحتواء النزاع المسلح.

وقال الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو في تغريدة، إن «قرار المحكمة الدستورية حول اللامركزية خطوة مهمة نحو إجراء تغييرات كبرى في البلاد». ويمنح مشروع الإصلاح مزيداً من الصلاحيات لمجالس البلديات الإقليمية والمحلية، ولكنه خلافاً لتوقعات المتمردين لا يؤكد نهائياً وضع الأراضي شبه المستقل الواقعة تحت سيطرتهم. ووفقاً للنص سيحدد هذا الوضع في إطار قانون منفصل وفقط لفترة من ثلاث سنوات.

وذكرت وسائل الإعلام الأوكرانية أن الغربيين يطالبون كييف بأن يلحظ دستورها هذا الوضع الجديد وهي فكرة تلقى معارضة كبيرة في أوكرانيا. وكان النواب الأوكرانيون وافقوا في 16 يوليو على رفع المشروع الرئاسي إلى المحكمة الدستورية التي كانت موافقتها ضرورية قبل التصويت على النص.

ويرى كثيرون أن كييف غير مرغمة على القبول بحكم ذاتي قائم في المناطق التي تشتبه السلطات الأوكرانية باستمرار وجود أسلحة وجنود روس فيها. والنزاع الدائر بين الجيش الأوكراني والمتمردين الموالين لروسيا أوقع أكثر من 6800 قتيل في 15 شهراً. وفرضت هدنة جديدة في منتصف فبراير بعد توقيع اتفاقات سلام مينسك 2 لكنها لا تزال تشهد خروقات دامية.

طباعة Email