بريطانيا تعزّز أمن «المانش» بحواجز إضافية وكلاب بوليسية

كاميرون: ملف المهاجرين صعب ولا نستبعد أي عمل لمواجهته

مهاجر يحاول القفز فوق السياج في كالية الفرنسية في محاولة اللحاق بقطار في طريقه للأراضي البريطانية | اي.بي.ايه

ت + ت - الحجم الطبيعي

وضع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خططاً لمساعدة فرنسا على التصدي لمحاولات المهاجرين المتزايدة دخول بريطانيا بطريقة غير مشروعة عبر القنال الإنجليزي، لكنه نبه إلى أنه لا يوجد حل سريع.

وقدم كاميرون الخطط خلال اجتماع للجنة الاستجابة للطوارئ التابعة لحكومته، والتي تعرف باسم «كوبرا»، بعد أن دعا بعض السياسيين الجيش إلى تعزيز اجراءات حماية الحدود. وأعلن كاميرون بعد اجتماع اجتماع للجنة الطوارئ، أن بلاده ستقيم حواجز إضافية وتنشر كلاباً بوليسية لتعزيز أمن نفق المانش في فرنسا لمواجهة أزمة المهاجرين «غير المقبولة».

صعوبة ملف

وصرح كاميرون: «الوضع غير مقبول، يحاول أفراد الدخول إلى بلادنا بشكل غير شرعي، وهنا يعاني سالكو الطريق البرية والمتوجهون إلى العطل من اضطرابات، سنرسل مزيداً من الحواجز والكلاب البوليسية والموارد الإضافية». وأضاف: «سأحادث الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أريد أن أشكره لتعبئته عدداً إضافياً من الشرطيين، الأمر الذي بدأ يؤتي ثماره، نحن مستعدون لمضاعفة مساعدتنا والعمل يداً بيد مع نظرائنا الفرنسيين لتهدئة التوتر على جانبي الحدود»، مردفاً: «سيكون هذا ملفاً صعباً طوال الصيف، إننا نعمل عليه، وندرك الحاجة إلى بذل مزيد من الجهد، كما أننا لا نستبعد أي عمل لمواجهة هذا الوضع».

محاولات تسلّل

على الصعيد، أعلن مصدر في الشرطة أن أكثر من ألف محاولة تسلل لعدد كبير من المهاجرين الذين يسعون للوصول إلى بريطانيا، أحصيت ليل الخميس - الجمعة على مدخل نفق المانش قرب كاليه الفرنسية.

وقال المصدر، إن «أكثر من ألف محاولة قد أحبطت، واعتقل حوالى ثلاثين شخصا، ولم يتم الإبلاغ حتى الآن عن أي حادث».

ودون تأكيد هذه الأرقام أو نفيها، ذكر ناطق باسم يوروتانل، أن «الحوادث تتضاءل على مدخل النفق منذ وصول تعزيزات تتألف من 120 شرطياً إضافياً ينضمون إلى فرقة من 300 عنصر ينتشرون في منطقة كاليه».

وكانت أربع حافلات على الأقل للشرطة موجودة صباح أمس قرب الموقع، حيث كان الوضع هادئا، وفق ما نقل مراسل وكالة الصحافة الفرنسية. وأورد مصدر في الشرطة: «وصلت تعزيزات، لكن الضغط الناجم عن تدفق المهاجرين ما زال قائما»، مشيراً إلى أنه «ما زال من الصعب السيطرة على الوضع».

طباعة Email